منتديات الشموخ

منتدى يختص بالكريمات الطبيعية والطب البديل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
ارجو من اعضاء وزوار ملتقى الاحباب الاحمدية زيارة المنتدى الجديد على الرابط التالي http://alsa3ed.com/vb/

شاطر | 
 

 صفات شكل سيدي حبيب الله الأعظم صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الورد السوري
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 30
نقاط : 39
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 34
الموقع : www.alsa3ed.com

مُساهمةموضوع: صفات شكل سيدي حبيب الله الأعظم صلى الله عليه وسلم   الأربعاء يناير 20, 2010 7:09 pm

سيدنامحمدصلى الله عليه وسلم
سيدنا محمد ?
( صفاته الخَلقية صلى الله عليه وسلم )وجهه الشريف صلى الله عليه وسلم
كان أحسن الناس وجهاً كأن الشمس تجري في وجهه صلى الله عليه وسلم ، يقول علي رضي الله عنه : لم يكن بالمطهم ولا المكلثم وكان في وجهه تدوير .
والمطهم الكثير السمن والمكلثم المدور الوجه أي لم يكن شديد تدوير الوجه بل في وجهه تدوير قليل . تقول عائشة رضي الله عنها : كان رسول الله صلى
الله عليه وسلم إذا سر تبرق أسارير وجهه كأنه قطعة قمر . وقال أبو بكر الصديق وكعب بن مالك : كان وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنه دارة قمر .
وقيل لأبي الطفيل صف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : كان أبيض مليح الوجه إذا سر فكأن وجهه مرآة وكأن البدر يرى في وجهه .
وقال جابر : مثل الشمس والقمر وكان مستديراً . وقد اجتمعت كلمة الصحابة الذين وصفوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على أنه كان منير الوجه مشرق
المحيا يتلألأ بالنور الباهر والضياء الزاهر والبهاء الظاهر . وجاء في حديث الحسن بن علي عن خاله هالة بن أبي هالة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
فخماً مفخماً يتلألأ وجهه صلى الله عليه وسلم تلألؤ القمر ليلة البدر . ونظر إليه جابر بن سمرة ليلة مقمرة قال فجعلت انظر إليه وإلى القمر فلهو عندي أحسن من
القمر . وقيل للربيع بنت معوذ : صفي لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا بني لو رأيته لرأيت الشمس طالعة . ووصفته أم معبد فقالت : رأيت رجلاً ظاهر
الوضاءة حسن الخلق مليح الوجه قسيماً وسيماً . وقالت امرأة من همدان حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل لها شبهيه لنا فقالت كالقمر ليلة البدر لم
ارى قبله ولا بعده مثله ولا بشر يرى.
خده الشريف صلى الله عليه وسلم
أما خده الشريف فقد كان صلى الله أسل الخدين ، والخد الأسيل هو مافيه استطالة غير مرتفع الوجنة .
عينه الشريفة صلى الله عليه وسلم
أما بصره الشريف فقد وصفه الله تعالى بقوله : ما زاغ البصر وما طغى ، وثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرى بالليل في الظلمة
كما يرى بالنهار في الضوء وكان يرى من خلف كما يرى من أمام .
وفي حديث ابن أبي هالة وإذا التفت التفت جميعاً – خافض الطرف – نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء – جل نظره الملاحظة والملاحظة من
اللحظ وهو النظر بشق الغين الذي يلي الصدغ . ويقول سيدنا علي رضي الله عنه : كان صلى الله عليه وسلم عظيم العينين أهدب الأشفار مشرب العين بحمرة .
والأهدب الكثير الهدب وهو شعر أشفار العين . وفي رواية أدعج العينين وفي رواية أشكل العينين والشكلة الحمرة تكون في بياض العين وهو محمود محبوب ،
وأما الشهلة فإنها حمرة في سوادها .
رأسه وجبينه الشريفتان صلى الله عليه وسلم
وأما جبينه الكريم فقد كان صلى الله عليه وسلم واضح الجبين وهو معنى قول علي – صلت الجبين – وفي رواية واسع الجبين وفي رواية عظيم الجبهة وكله
بمعنى واحد . وكان صلى الله عليه وسلم عظيم الهامة وهو معنى قول علي (( ضخم الرأس )) . وكان صلى الله عليه وسلم أزج الحواجب
(( الزج دقة الحاجبين في طول )) سوابغ في غير قرن (( أي أن حاجبيه طويلان تامان لكن غير مجتمعين ولا متصلين )) .
أنفه الشريف صلى الله عليه وسلم
أقنى الأنف (( وهو ارتفاع أعلاه واحديداب وسطه وسبوغ طرفه أو نتوء وسط القصبة وضيق المنخرين )) .
فمه الشريف صلى الله عليه وسلم
ضليع الفم (( أي عظيمه )) والعرب تمدح عظيم الفم وتذم صغيره . مفلج الأسنان (( أي متباعد ما بين الأسنان )) أشنب (( أي طيب الفم )) أفلج الثنيتين
(( براق الثنايا )) .
الخلاصة
وخلاصة القول في صفته صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقية نورد ما ذكره الإمام جعفر البرزنجي في كتابه الروض الأزهر : (( كان صلى الله عليه
وسلم أكمل الناس خَلقاً وخُلقاً ذا ذات وصفات سنية ، مربوع القامة أبيض اللون مشرباً بجمرة ، واسع العينين أكحلهما أهدب الأشفار قد مُنح الزجج حاجباه ،
مفلج الأسنان واسع الفم حسنه واسع الجبين ذا جبهة هلالية ، سهل الخدين يرى في أنفه بعض احذيداب حسن العرنين أقناه ، بعيد ما بين المنكبين سبط
الكتفين ضخم الكراديس قليل لحم العقب كث اللحية عظيم الرأس شعره إلى الشحمة الأذنية ، وبين كتفيه خاتم النبوة قد عمه النور وعلاه ، وعرقه صلى
الله عليه وسلم كاللؤلؤ ، وعرفه أطيب من النفحات المسكية ، ويتكفأ في مشيته كأنما ينحط من صبب ارتقاه ، وكان صلى الله عليه وسلم يصافح المصافح
بيده الشريفة فيجد منها سائر اليوم رائحة عبهرية ، ويضعها على رأس الصبي فيُعرف مسه له من بين الصبية ويدراه ، ويتلألأ وجهه الشريف تلألؤ القمر
في الليلة البدرية ، يقول ناعته لم أر قبله ولا بعده مثله ولا بشرٌ يراه . وكان صلى الله عليه وسلم شديد الحياء والتواضع يخصف نعله ويرقع ثوبه ويحلب
شاته ويسير في خدمة أهله بسيرة سرية ، ويحب الفقراء والمساكين ويجلس معهم ويعود مرضاهم ويشيع جنائزهم ولا يحقر فقير أدقعه الفقر وأشواه ،
ويقبل المعذرة ولا يقابل أحداً بما يكره ويمشي مع الأرملة وذوي العبودية ، ولا يهاب الملوك ويغضب لله تعالى ويرضى لرضاه ، ويمشي خلف أصحابه
ويقول خلوا ظهري للملائكة الروحانية ، ويركب البعير والفرس والبغلة وحماراً بعضُ الملوك إليه أهداه ، ويعصب على بطنه الحجر من الجوع وقد أوتي
مفاتيح الخزائن الأرضية، وراودته الجبال بأن تكون له ذهباً فأباه ، وكان صلى الله عليه وسلم يكثر الذكر ويبدأ من لقيه بالسلام ، ويطيل الصلاة ويقصر
الخطب الجمعية ، ويتألف أهل الشرف ويكرم أهل الفضل ويمزح ولا يقول إلا حقاً يحبه الله تعالى ويرضاه ، وهاهنا وقف بنا جواد المقال عن الاطراد في
الحلبة البيانية ، وبلغ ظاعن الإملاء في فدافد الإيضاح منتهاه ))

//////////////////////////////////////////////////////////////////////////

صفة لونه:
عن أنس رضي الله عنه قالSadكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ليس بالأدهم ولا بالأبيض الأمهق-أي لم يكن شديد البياض والبرص - يتلألأ نوراً ).

صفة وجهه:
كان صلى الله عليه وسلم أسيل الوجه مسنون الخدين ولم يكن مستديراً غاية التدوير، وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، وكان صلى الله
عليه وسلم إذا سر استنار وجهه حتى كان وجهه قطعة قمر . قال عنه البراء بن عازبSad كان أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً ).

صفة جبينه:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قالSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين ). الأسيل: هو المستوي. وكان صلى الله عليه وسلم واسع الجبين أي ممتد
الجبين طولاً وعرضاً. وسعة الجبين محمودة عند كل ذا ذوقٍ سليم. وقد صفه أبن أبي خيثمة فقالSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلى الجبين، إذا طلع
جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس، تراءى جبينه كأنه السراج المتوقد يتلألأ ).

صفة حاجباه:كان حاجباه صلى الله عليه وسلم قويان مقوسان، متصلان اتصالاً خفيفاً.

صفة عيناه:كان صلى الله عليه وسلم مشرب العينين بحمرة، وقوله مشرب العينين بحمرة: هي عروق حمر رقاق وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم في الكتب السالفة،
وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الدقة ذات أهدب طويلة، ناصعتي البياض وكان صلى الله عليه وسلم أشكل العينين، وعن عائشة رضي الله عنها
قالتSad كانت عيناه صلى الله عليه وسلم نجلاوان أدعجهما – والعين و العين النجلاء الواسعة الحسنة والدعج: شدة سواد الحدقة، ولا يكون الدعج في شيء
إلا في سواد الحدقة – وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها).

صفة أنفه:
كان أنفه مستقيماً، أقنى أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع، مع دقة أرنبته والأرنبة هي ما لان من الأنف.

صفة خداه:
كان صلى الله عليه وسلم صلب الخدين. وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قالSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره حتى يرى
بياض خده ).

صفة فمه وأسنانه:
وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قالSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ضليع الفم (أي واسع الفم) جميله، وكان من أحسن عباد الله شفتين وألطفهم ختم فم.
وكان صلى الله عليه وسلم وسيماً أشنب – أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان، بعيد مابين الثنايا والرباعيات – أفلج الثنيتين – الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي
الأسنان الأربع التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت، والفلج هو تباعد بين الأسنان – إذا تكلم رئي كالنور يخرج من بين ثناياه، - النور المرئي يحتمل
أن يكون حسياً كما أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية ).

صفة ريقه:لقد أعطى الله سبحانه وتعالى رسوله صلى الله عليه وسلم خصائص كثيرة لريقه الشريف ومن ذلك أن ريقه صلى الله عليه وسلم فيه شفاء للعليل، و رواء للغليل
وغذاء وقوة وبركة ونماء، فكم داوى صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف من مريض فبرئ من ساعته بإذن الله.

صفة رأسه:
كان النبي صلى الله عليه وسلم ذا رأس ضخم.

صفة شعره:
كان صلى الله عليه وسلم شديد السواد رجلاً، أي ليس مسترسلاً كشعر الروم ولا جعداً كشعر السودان و إنما هو على هيئة التمشيط، يصل إلى أنصاف أذنيه
حيناً و يرسله أحياناً فيصل إلى شحمة أذنيه أو بين أذنيه وعاتقه، وغاية طوله أن يضرب منكبيه إذا طال زمان إرساله بعد الحلق.

صفة عنقه ورقبته:رقبته فيها طول، أما عنقه فكأنه جيد دمية( الجيد: العنق، والدمية: هي الصورة التي بولغ في تحسينها).


صفة منكباه:
كان صلى الله عليه وسلم أشعر المنكبين (أي عليهما شعر كثير)، واسع مابينهما، والمنكب هو مجمع العضد والكتف. والمراد بكونه بعيد مابين المنكبين
أنه عريض أعلى الظهر ويلزمه أنه عريض الصدر مع الإشارة إلى أن بعد ما بين منكبيه لم يكن منافياً للاعتدال. وكان كتفاه عريضين عظيمين.

صفة خاتم النبوة:
وهو خاتم أسود اللون مثل الهلال وفي رواية أنه أخضر اللون، وفي رواية أنه كان أحمراً، وفي رواية أخرى أنه كلون جسده. و الحقيقة أنه لا يوجد
تدافع بين هذه الروايات لأن لون الخاتم كان يتفاوت باختلاف الأوقات، فيكون تارة أحمراً وتارةً كلون جسده وهكذا بحسب الأوقات. ويبلغ حجم الخاتم
قدر بيضة الحمامة، وورد أنه كان على أعلى كتف النبي صلى الله عليه وسلم الأيسر. وقد عرف سلمان الفارسي رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الخاتم.

صفة كفاه:كان صلى الله عليه وسلم رحب الراحة( أي واسع الكف )كفه ممتلئة لحماً، غير أنها مع غاية ضخامتها كانت لينة أي ناعمة. قال أنس رضي الله
عنهSad ما مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم).
و أما ما ورد في روايات أخرى عن خشونة كفيه وغلاظتها، فهو محمول على ما إذا عمل في الجهاد أو مهنة أهله، فإن كفه الشريفة خشنة للعارض
المذكور( أي العمل وإذا ترك رجعت إلى النعومة ).

صفة أصابعه:قال هند بن أبي هالة رضي الله عنهSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سائل الأطراف ( سائل الأطراف: يريد الأصابع أنها طوال ليست بمنعقدة ).

صفة قدماه:
قال هند بن أبي هالة رضي الله عنهSad كان النبي صلى الله عليه وسلم خمصان الأخمصين مسيح القدمين ينبو عنهما الماء ششن الكفين والقدمين ).
قوله:خمصان الأخمصين: يريد أنهما ملساوان ليس في ظهورهما تكسر
لذا قال ينبو عنهما الماء، يعني أن لاثبات للماء عليها و سشن الكفين و القدمين أي غليظ الأصابع والراحة.

صفة قامته وطوله:
عن أنس رضي الله عنه قالSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربعة من القوم(أي مربوع القامة)، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، وكان إلى الطول أقرب.
ولربما اكتنفه الرجلان الطويلان فيطولهما فإذا فارقاه نسب إلى الربعة، وكان إذا جلس يكون كتفه أعلى من الجالس، وكان معتدل الخلق ومتناسب الأعضاء.

صفة عرقه:
عن أنس رضي الله عنه قالSad كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ)( أي كان صافياً أبيضاً مثل اللؤلؤ). وقال أيضاً:
( ما شممت عنبراً قط ولا مسكاً أطيب من ريح رسول الله صلى الله عليه وسلم).وكان صلى الله عليه وسلم إذا صافحه الرجل وجد ريحه(أي تبقى رائحة النبي
صلى الله عليه وسلم على يد الرجل الذي صافحه)، وإذا وضع يده على رأس صبي يظل يومه يعرف من بين الصبيان بريحه على رأسه.


بِمَدْحِ المصطفى تَحيا القلوبُ ***** وَتُغْتَفَرُ الخطايـا وَالذُّنـوبُ
وَأَرْجُو أن أعِيشَ به سعيـداً ***** وَأَلقاهُ وَليس عَلَيَّ حُـوبُ
نبيٌّ كامل الأوصافِ تَمَّـتْ ***** محاسِنُه فقيل لـه الحبيـبُ
يُفَرِّجُ ذِكْرُهُ الكُرُباتِ عنـا ***** إذا نَزَلَتْ بساحَتِنا الكُروبُ
مدائحُه تَزيدُ القَلْبَ شَوْقـاً ***** إليه كأنها حَلْـيٌ وَطيـبُ
وَأَذْكُرُهُ وَلَيْلُ الخَطْـبِ داجٍ ***** عَلَيَّ فَتَنْجَلِي عني الخُطـوبُ
------------------------------------------------------------


حمل ملف بصوت الشيخ إبراهيم الدغيم يصف سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم


]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alsa3ed.com
النسر

avatar

عدد المساهمات : 43
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 37
الموقع : www.alsa3ed.com

مُساهمةموضوع: رد: صفات شكل سيدي حبيب الله الأعظم صلى الله عليه وسلم   الخميس يناير 21, 2010 12:11 am



اللهم صلي صلاة كاملة وسلم سلاما تاما على سيدنا محمد


الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج

وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم

وعلى آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 284
نقاط : 523
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: صفات شكل سيدي حبيب الله الأعظم صلى الله عليه وسلم   الجمعة يناير 22, 2010 5:17 am



سلمت يمناك اخي الورد السوري على الموضوع المميز جعله الله في صحيفة اعمالك يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshemokh.mam9.com
ابن هاشم
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 228
نقاط : 475
تاريخ التسجيل : 18/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: صفات شكل سيدي حبيب الله الأعظم صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء يناير 26, 2010 2:30 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صفات شكل سيدي حبيب الله الأعظم صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموخ :: المنتديات الإسلامية :: قسم الشريعة والحياة-
انتقل الى: